attariq aljadid

الصفحة الأساسية > عربي > نقــابيــات > النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين: اللجوء إلى خبير خطوط حول عملية تدليس

النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين: اللجوء إلى خبير خطوط حول عملية تدليس

الثلاثاء 23 حزيران (يونيو) 2009

تونس في 6 جوان 2009

بيـــــان

إثر التطورات الأخيرة التي عرفتها أزمة النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين وخاصة المساعي المحمومة لبعض الأطراف لوضع يدها على قرار النقابة المستقل وضرب وحدة الصحفيين، خدمة لأهداف غير مهنية، والتزاما من المكتب التنفيذي بالقانون الأساسي والنظام الداخلي واحتراما للهياكل الشرعية وتمسكا منه بالاحتكام إلى عموم الصحفيين دون سواهم، باعتبارهم أصحاب القرار والسلطة في النقابة مع تأكيد التزامه بكل ما يصدر عنهم، قرر المكتب التنفيذي :

- 1.عقد جلسة عامة يوم 26 جوان 2009
- 2.الدعوة لعقد اجتماع المكتب التنفيذي الموسع يوم 30 جوان 2009
- 3.دعوة أعضاء من قيادة الاتحاد الدولي للصحفيين لحضور الجلسة العامة بصفة ملاحظين وذلك اعتبارا لقيام ثلاثين زميلا من أعضاء بالمكتب التنفيذي الموسع وأعضاء مؤسسين (من ضمنهم الزميل الحبيب أوفخري الذي تم تقديمه كعضو مستقيل رابع من المكتب التنفيذي للنقابة ؟!!) بتوجيه تقرير للاتحاد الدولي للصحفيين بتاريخ 4 جوان 2009
- 4.عرض التوقيعات الواردة بالعريضة الموجهة للنقابة تحت اسم "عريضة إقالة" على خبير عدلي في الخطوط، بعدما تبين عدم تطابق عديد التوقيعات الواردة بالعريضة مع التوقيعات في استمارات الانخراط إضافة إلى تشابه عديد التوقيعات بما يشير إلى أن مصدرها واحد، تمهيدا لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.
مع التذكير بأن المكتب التنفيذي سيبت في "عريضة الإقالة" المعروضة عليه ويحدد موقفه منها حال تعليق القائمات النهائية للمنخرطين.
- 5.تجميد عضوية الزميل جمال الدين مهدي شهر الكرماوي استنادا إلى أحكام الفصل 15 من النظام الداخلي للنقابة، حيث سبق للمكتب التنفيذي في اجتماعه الدوري المنعقد بتاريخ غرة جوان 2009 أن قرر فتح تحقيق في خصوص تسريب وثيقة داخلية (مشروع تقرير الحريات) إلى جهات رسمية، وحيث أن الزميل المذكور هو الوحيد الذي بحوزته النسخة الأصلية للمشروع باعتباره رئيس لجنة الحريات .

ويؤكد المكتب التنفيذي على أن صلاحيات المكتب التنفيذي الموسع مذكورة حصريا بالفصل 25 من القانون الأساسي، إضافة إلى ما له من سلطات محددة بالفصول 9 و 11 و 19 و24 و 41 و 42 من
القانون الأساسي والفصول 37 و 38 و 49 من النظام الداخلي، وليس له أي صفة إطلاقا للحلول محل المكتب التنفيذي أو الدعوة لمؤتمر استثنائي، باستثناء ما له من سلطة معاينة للشغور عند حصول أكثر من
ثلاث استقالات من المكتب التنفيذي وهو ما لم يحصل، علما بأن رئيس النقابة هو رئيس المكتب التنفيذي الموسع والناطق الرسمي باسم كل هياكل النقابة.

ويدين المكتب التنفيذي بشدة حرمان نقابة الصحفيين من حقها في الإعلام ونشر بلاغاتها واعتماد توجه أحادي، وهو ما نبهت له النقابة في تقريرها للحريات.

ويهمه أيضا أن يعلم الزملاء الصحفيين والرأي العام أنه اعتبارا للخروقات القانونية الواردة في المحضر الموجه للنقابة عن طريق عدل منفذ بتاريخ 26 ماي 2009، تم القيام بقضية لدى المحكمة الابتدائية بتونس لإبطاله، وتم تعيين النظر فيها لجلسة يوم 29 جوان 2009.
وبقدر ما يؤكد المكتب التنفيذي التزامه التام بكل ما يقرره الصحفيون في إطار نقابتهم، فإنه سيدافع بكل قوة عن استقلالية النقابة ولن يفرط فيها.

ويدعو المكتب التنفيذي للنقابة كافة الزميلات والزملاء الصحفيين إلى الالتفاف حول نقابتهم والذود عن استقلاليتها والدفاع عن الشرعية ليبقى القرار قرارهم دون سواهم.

عاشت نضالات الصحفيين

عاشت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين

عن المكتب التنفيذي

الرئيس

ناجي البغوري


تشكيل لجنة وطنية لمساندة النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين

تشكّلت لجنة وطنيّة لمساندة النّقابة الوطنيّة للصّحفيّين التونسيّين، تألّفت من عدد من وجوه المجتمع المدني. وقد أصدرت بيانا هذا ما جاء فيه:

أمام تواصل الهجمة على النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ومنها تواصل الضغط على الصحفيين والإعداد للانقلاب على المكتب التنفيذي المنتخب ديمقراطيا وبعد مشاورات بين عدد من نشطاء وناشطات المجتمع المدني تقرر تكوين لجنة وطنية لمساندة النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والبحث في سبل تفعيل آليات التضامن معها وفي هذا الإطار يهم اللجنة أن تعبر عن :
- مساندتها ووقوفها المبدئي والثابت مع النقابة ومع أعضاء مكتبها التنفيذي المتمسكين باستقلاليتهم
- مواصلة النضال من اجل فرض إعلام حر تعددي ومستقل تحترم فيه مبادئ الحريات الصحفية وتتاح فيه الفرصة للجميع للتعبير عن أرائهم بكل حرية
- تلتزم اللجنة بتكثيف الجهود وتفعيل آليات المساندة والتصدي بحزم لكل محاولة لضرب نقابة الصحفيين أو انتهاك استقلاليتها
- تبقى اللجنة مفتوحة على كل الطاقات النضالية الراغبة في الانضمام إلى هذه المبادرة او تقديم مقترحات او إضافات ويمكن مراسلتها على العنوان الالكتروني التالي solidarite.snjt@gmail.com :
اعضاء اللجنة
- محمد العيادي
- صلاح مسعودي
- ليلى بن محمود
- محمد بحر
- مسعود الرمضاني
- بشرى بلحاج حميدة
- احلام بن جفال
- سعيدة القراش
- عبد السلام الككلي
- ريم الحمروني
- مولدي الزوابي
- عبد الجبار الرقيقي
- عدنان الحسناوي
- خميس الشماري
- عبد الستار بن موسى
- سامي السويحلي
- خليل الزاوية

عن اللجنة
المنسق
محمد العيادي


SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose