attariq aljadid

الصفحة الأساسية > عربي > نقــابيــات > أعوان الصناديق الاجتماعية يتمسكون بمطالبهم

أعوان الصناديق الاجتماعية يتمسكون بمطالبهم

الأحد 14 حزيران (يونيو) 2009

أضرب أعوان الصناديق الاجتماعية عن العمل طيلة يوم الأربعاء 3 جوان الجاري وبلغت نسبة نجاح الاضراب قرابة الـ80. حسب ما صرح به الكاتب العام للنقابة العامة لصناديق الضمان الاجتماعي بلقاسم الجمني لـ"الطريق الجديد".

وقد تجمع صبيحة الاضراب العشرات من المضربين في ساحة محمد علي بالعاصمة وقرروا الدعوة الى اضراب جديد يومي 24 و25 جوان الجاري.

ونفذت نقابة صناديق الضمان الاجتماعي الاضراب بسبب تعثر المفاوضات الاجتماعية من الطرف الحكومي، وتطالب النقابة خاصة بتعميم المنحة التعويضية للضمان الاجتماعي على كافة الأعوان بنسبة 6.48. من الأجر وتمكين النقابات من مقرات تكريسا للحق النقابي واسناد الترقيات في الخطط الوظيفية سنويا وتعديل معايير الترقية الاستثنائية وتعميم منحة العدوى على كافة أعوان الصندوق الوطني للتأمين على المرض وتسوية وضعية الأطباء وادماج كل المتعاقدين والكف عن الانتداب بالتعاقد واسناد عدد من المنح... الخ.

الا أن الطرف الاداري رفض جل تلك المطالب، وكانت آخر جلسة تفاوض جمعت الأسبوع الماضي وزير الشؤون الاجتماعية علي الشاوش واعضاء المركزية النقابية المولدي الجندوبي وحسين العباسي ورضا بوزيبة وعبيد البريكي الى جانب الكاتب العام للنقابة بلقاسم الجمني قد آلت الى الفشل.

وصرح مصدر نقابي أن النقابة ماتزال متمسكة بمطالبها والدفاع عنها بكافة الأشكال لدفع الطرف الاداري الى تطبيق الاتفاق المبرم معه بخصوص التأمين الاجتماعي للأعوان.

وخلال الاضراب أصدرت إدارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي "اعلاما" يتحدث عن تعزيز "ما تم تحقيقه خلال الجولات السابقة من مكاسب" وهو ما فنده الطرف النقابي الذي اعتبر أن مثل تلك البيانات تندرج في "إطار أسلوب المغالطة وقلب الحقائق".

سفيان الشورابي

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose