attariq aljadid

الصفحة الأساسية > عربي > شؤون وطنية > انتخاب د. مصطفى بن جعفر أمينا عاما وترشيحه للانتخابات الرئاسية 2009

المؤتمر الأول للتكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات:

انتخاب د. مصطفى بن جعفر أمينا عاما وترشيحه للانتخابات الرئاسية 2009

الأحد 14 حزيران (يونيو) 2009

عقد التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات مؤتمره الأول يومي 29 و30 ماي 2009 وقد خصص اليوم الأول للجلسة الافتتاحية التي ألقى خلالها السيد مصطفى بن جعفر الأمين العام للتكتل خطابا نيابة عن المكتب السياسي. وتناول خلالها ممثلو الأحزاب والنقابات والجمعيات الكلمة.

أما اليوم الثاني من المؤتمر فقد خصص لأعمال اللجان ومناقشة توجهات الحزب واختياراته السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، كما تم انتخاب أعضاء المجلس الوطني الذين انتخبوا بدورهم اعضاء المكتب السياسي. أما الأمين العام فقد وقع انتخابه مباشرة من المؤتمر الذي صادق على لائحة خاصة بقرار ترشيح الأمين العام السيد مصطفى بن جعفر للانتخابات الرئاسية 2009، وعلى نص بيان ختامي فيما يلي أهم ما جاء فيه:


بيان التكتل

- 1- تجديد انتخاب الدكتور مصطفى بن جعفر أمينا عامّا لحزب التكتّل الديمقراطي من أجل العمل والحريات انتخابا مباشرا، وذلك من المؤتمر نفسه.
- 2- تأكيد ترشيح الدكتور مصطفى بن جعفر الأمين العام لحزب التكتّل الديمقراطي من أجل العمل والحريات للانتخابات الرئاسية المقبلة المقرّرة لشهر أكتوبر 2009.
- 3- يؤكد المؤتمر ما صادق عليه في لائحته السياسية، وخاصة دعوته أحزاب المعارضة المعنية بالانتخابات إلى ائتلاف من أجل انتخابات ديمقراطية شفّافة، وكذلك دعوته إلى ضرورة بعث هيئة وطنية مستقلّة تشرف على كلّ مراحل العملية الانتخابية.
- 4- يؤكّد المؤتمر ما تضمّنته لائحته السياسية بالخصوص من ضرورة استقلال القضاء وتحرير الإعلام وحياد الإدارة وتمكين كلّ الأحزاب والمنظّمات والجمعيات من حقّها في الترخيص القانوني والتمويل العمومي والكفّ عن مضايقتها.
- 5- مساندة مساجين الحوض المنجمي وأسرهم، والمطالبة بإطلاق سراح كلّ المساجين وإعادة الاعتبار لهم وتمكينهم من استرجاع حقوقهم المدنية وسابق شغلهم، وهو ما من شأنه أن يساهم في طيّ الصفحة وتنقية المناخ الاجتماعي في المنطقة خاصّة وفي البلاد عامة.
- 6- يحيّي المؤتمر نضال الأخت زكيّة الضيفاوي التي لفّقت ضدّها تهمة ظالمة، ويطالب بتمكينها من حقوقها ومن العودة إلى عملها.
- 7- يساند المؤتمر الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان في مساعيها من أجل فكّ الحصار عن نشاطها وعقد مؤتمرها.
- 8- يساند المؤتمر النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين ويشجب كلّ المحاولات الرامية إلى إرباكها والنيل من استقلاليتها.
- 9- يعبّر المؤتمر عن مساندته للمجلس الوطني للحريات بتونس ويدعو إلى رفع الحصار عن نشاطه ووضع حدّ للانتهاكات التي تستهدف الأخت سهام بن سدرين الناطقة باسم المجلس.
- 10- يدعو المؤتمر إلى رفع الحصار عن إذاعة "راديو كلمة" وتمكينها من استرجاع تجهيزاتها المحجوزة.
- 11 -يعبّر المؤتمر عن مساندته المطلقة للشعب الفلسطيني في نضاله العادل من أجل إقامة دولته الوطنية وعاصمتها القدس، كما يعبّر عن تضامنه مع الشعب العراقي الصامد في وجه الاحتلال الغاصب. ويقف المؤتمر أيضا إلى جانب كلّ النضالات من أجل التحرّر والديمقراطية والعدالة والسلم.
- 12 - يعبّر المؤتمر عن تمسكه بوحدة المغرب العربي، ويدعو جميع الأطراف المعنية إلى العمل الجادّ من أجل تذليل الصعوبات القائمة على طريق البناء المغاربي المنشود.
- 13- يرفع المؤتمر جزيل شكره وصادق امتنانه إلى كلّ من شرّفه بحضور جلسة افتتاحه أو أبرق إليه بالمساندة والتهاني من أحزاب وجمعيّات وشخصيات وطنية وعربية وأجنبية، وإلى كلّ من ساعد على توفير الظروف التي يسّرت نجاحه.

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose