attariq aljadid

الصفحة الأساسية > عربي > شؤون وطنية > حرية الصحافة قضية وطنية

بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة أصدر الاتحاد العام التونسي للشغل البيان التالي:

حرية الصحافة قضية وطنية

الثلاثاء 19 أيار (مايو) 2009

بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة أصدر الاتحاد العام التونسي للشغل البيان التالي:

يحتفل الصحافيون يوم 3 ماي مع سائر زملائهم في شتى أقطار العالم باليوم العالمي لحرية الصحافة، وهي مناسبة نحيّي من خلالها جهودهم من أجل صحافة راقية حرة وتعددية تحترم مبادئ وأخلاقيات المهنة الصحفية وتضمن حق المواطن في الاعلام وتعد رافدا أساسيا لحرية الرأي والتعبير في البلاد.

وقد كان الاتحاد العام التونسي للشغل، انطلاقا من دوره النقابي الوطني، دوما الى جانب الصحافيين، وقد دعا الزعيم فرحات حشاد منذ الخمسينات الى انشاء نقابة للصحافيين صلب الاتحاد، ونحن فخورون بانجاز هذا المطلب على أساس الانتماء الطوعي الحر للصحافيين التونسيين والتزامهم بمبادئ الاتحاد وأهدافه، وقد كانت الجولات المتعاقبة للمفاوضات الاجتماعية فرصة لتجسيد الروابط المتينة بين الصحافيين ومنظمتهم النقابية، كما كان الاتحاد الى جانب الصحافيين مناصرا لهم في مختلف نضالاتهم، مدافعا عن حقوقهم المهنية والمادية والاجتماعية.

ولئن شهد قطاع الاعلام تطورات ايجابية خلال السنوات الماضية، لا سيما على الصعيدين التكنولوجي والتقني، فإن التحولات الدولية المتسارعة تطرح تحديات كبيرة على الساحة الوطنية والاقليمية والدولية وتحتم على الاعلام التونسي أن يتسم بأكبر قدر من الكفاءة والمصداقية ويلتصق باهتمامات المواطن ومشاغله وينفتح على جميع المواقف والآراء ويتحمل قسطه في جهود التنمية.

كما يتعين على الاعلام الوطني أن يكون حاملا لقضايانا العربية العادلة مدافعا عن حقنا في الحرية والكرامة وأن يقوم بدوره كاملا تجاه الرأي العام العربي حتى لا يكون عرضة للتأثيرات السلبية لاعلام غربي ما انفك يبدي خلال السنوات الأخيرة البون الشاسع الذي مازال يفصله عن مبادئ الحياد والاستقلالية والمصداقية خاصة عندما يتعلق الأمر بالصراع العربي الاسرائيلي والانتهاكات الصهيونية المتكررة لحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة والاحتلال الأمريكي للعراق.

إن حرية الصحافة هي رافد أساسي للديمقراطية وهي تاج الحريات وبوابة التقدم والتنمية، وهي مسألة لا تهم الاعلاميين فقط، بل هي قضية وطنية دائمة يشترك أهل المهنة وأصحاب القرار السياسي والاقتصادي وممثلو المجتمع المدني في معالجتها.

ويهيب الاتحاد العام التونسي للشغل بجميع الأطراف المتدخلة حتى تسهم كل من موقعها في النهوض بقطاع الاعلام في إطار من التسامح والوفاق وبما يخدم الديمقراطية والحرية والتنمية في بلادنا.

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose