attariq aljadid

الصفحة الأساسية > عربي > شؤون وطنية > غرة ماي: من أجل اطلاق سراح كل مساجين الحوض المنجمي

اللجنة الوطنية لمساندة أهالي الحوض المنجمي

غرة ماي: من أجل اطلاق سراح كل مساجين الحوض المنجمي

الثلاثاء 12 أيار (مايو) 2009

يحتفل الشغالون اليوم بذكرى غرة ماي، وهي ذكرى يستحضرون فيها ما قدموه من تضحيات وما حققوه من انجازات خلال عقود من الزمن، وذلك من أجل الحقوق الاساسية، ومنها الحق في الشغل وفي الكرامة وفي ظروف شغلية أكثر انسانية.

كما جاء الاعلان العالمي لحقوق الانسان متناغما مع إرادة الشغالين وطموحاتهم، فأكد على الحق في العمل وعلى شروط عمل عادلة وعلى الحق في الحماية من البطالة.

وفي السنوات الأخيرة فرضت على الشغالين تحديات جديدة، اذ تقلصت الحقوق الاجتماعية وانتشرت ظواهر العمل الهش على حساب العمل القار، الضامن لكرامة الانسان، وتفاقمت البطالة، بطالة أرغمت العديد من الشبان على ركوب "قوارب الموت" بحثا عن فرص شغل وذلك رغم المخاطر الجمة التي تعترض طريقهم.

في هذه الظروف الصعبة اختار نقابيون مخلصون من الحوض المنجمي تجسيد المبادئ النبيلة التي قادت الشغالين في نضالهم من أجل نيل حقوقهم، فقادوا تحركات سلمية احتجاجا على الحيف في الانتدابات فجوبهوا بالمماطلة اولا ثم بالعنف والتعذيب عند ايقافهم وبقساوة الاحكام في محاكمات لا تتوفر فيها أسس المحاكمات العادلة على خلفية تهم مفتعلة.

إن هؤلاء النقابيين يستحقون وقفة تضامنية حازمة من كل مكونات المجتمع المدني، من نقابيين وحقوقيين ونشطاء سياسيين.
وإن تقدراللجنة الوطنية كثيرا ما يقوم به النقابيون في مختلف الهياكل والقطاعات من أجل اطلاق سراح مساجين الحوض المنجمي، فإننا ندعو لمزيد تفعيل هذه المساندة، حتى يطلق سراحهم ويعودوا الى سالف عملهم وتحل المشاكل الاقتصادية والاجتماعية بالمنطقة.

اللجنة الوطنية لمساندة أهالي الحوض المنجمي

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose