attariq aljadid

الصفحة الأساسية > عربي > شؤون وطنية > الديمقراطي التقدمي يحتج على منعه من عقد مجلسه الوطني

في ندوة صحفية

الديمقراطي التقدمي يحتج على منعه من عقد مجلسه الوطني

الأحد 12 نيسان (أبريل) 2009

نظمت قيادة الحزب الديمقراطي التقدمي يوم الثلاثاء 7 افريل الجاري ندوة صحفية لاطلاع الرأي العام على ما سمته بـ"منع" عقد المجلس الوطني للحزب التي كانت مقررة يوم السبت 4 افريل الجاري، مما اضطر الى الدعوة الى عقد اجتماع اللجنة المركزية عوضها "احتجاجا" على عملية المنع تلك.

وقالت الأمينة العامة للحزب الديمقراطي التقدمي مية الجريبي إن جميع الفضاءات العمومية والخاصة رفضت احتضان فعاليات المجلس الوطني الذي من المفترض أن يعرض برنامجه للاصلاح السياسي.

واعتبرت الجريبي أن المشهد السياسي الحالي يعرض مظاهر تصلب كثيرة، لعل أبرز ملامحها تشديد القبضة على الاعلام الحر والمستقل ومنع الاجتماعات الخاصة والعامة بغلق الفضاءات العمومية في وجه الأحزاب والجمعيات المستقلة.
وأضافت الجريبي أن عدم تمكن الحزب من عقد مجلسه الوطني بعد أيام معدودات من خطاب رئيس الدولة الأخير قد وضع على المحك ما ورد فيه

من تعهد بتوفير كل الامكانيات والوسائل للاحزاب القانونية استعدادا لخوض الانتخابات المقبلة وكشف مجددا عمق الهوة التي تفصل بين الأقوال والأفعال، وأكد فداحة ما وصلت اليه اوضاع الحقوق والحريات في بلادنا قبل أشهر قليلة من اجراء الانتخابات العامة.

وطالبت الجريبي بالعمل على تنقية الأجواء السياسية انقاذا لهذا الموعد الهام وأعلنت عزمها على الدعوة مجددا لعقد المجلس الوطني يوم 25 أفريل الجاري.

من جهة أخرى، وفي إجابة عن أسئلة الصحفيين، قال رئيس تحرير صحيفة "الموقف" رشيد خشانة إن الديمقراطي التقدمي يرفض بشكل مطلق اخضاع المرشحين للانتخابات لرقابة مسبقة على تدخلاتهم من طرف المجلس الأعلى للاتصال الذي قال عنه أنه هيئة غير محايدة بتاتا ولا يكرس حرية الرأي والتعبير.

سفيان

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose