attariq aljadid

الصفحة الأساسية > عربي > شؤون وطنية > تـعــلــيـق الاضــراب عـن الطــعــام

في بيــان أصدره الاتحــاد العـام لطلبـة تـونس :

تـعــلــيـق الاضــراب عـن الطــعــام

الخميس 9 نيسان (أبريل) 2009


تونس في 09/04/2009

بيــــــان

على إثر النداءات المتكررة لمكونات المجتمع المدني والسياسي والشخصيات الوطنية التي عبرت عن مساندتها لإضراب الجوع الذي يخوضه مجموعة من مناضلي الاتحاد العام لطلبة تونس بالمقر المركزي 19 نهج نابلس تونس لليوم السادس والخمسين على التوالي من أجل حقهم في الدراسة وهو ما أصبح يمثل خطرا على حياتهم بشهادة التقريرين الطبيين الأخيرين للجنة الطبية للإضراب ونظرا لقناعتنا الراسخة في الحفاظ على صحة المضربين وعدم التخلي عن الدفاع عن حقهم في التعليم بالإضافة إلى الظروف التي تمر بها المنظمة الطلابية من حرمانها من عقد مؤتمرها في ظروف طبيعية وهو ما يجعلها مضطرة إلى عقده وفقا لمقررات هيئتها الإدارية أيام 10،11 و12 أفريل 2009 معولة في ذلك على إمكانياتها الذاتية دون التفريط في أي طاقة من طاقاتها وأمام مواصلة سلطة الإشراف في تجاهلها لحق المضربين في العودة إلى مقاعد الدراسة، فإن المكتب التنفيذي للاتحاد العام لطلبة تونس يتوجه إلى الرأي العام الطلابي والوطني بالتالي:

- 1. وإذ يثمن الوقفة الحازمة لمكونات المجتمع المدني والأحزاب والشخصيات الوطنية التي ساندت وتبنت ملف المضربين عن الطعام حتى عودتهم إلى مقاعد الدراسة فإنه يعلن في ذات الوقت تمسكه بشرعية مناضليه في مطالبهم وحقهم في العودة إلى مقاعد الدراسة دون قيد أو شرط.
- 2. حفاظا على حياة المضربين يعلن المكتب التنفيذي للاتحاد العام لطلبة تونس تعليقه الإضراب عن الطعام اليوم الخميس 09 أفريل 2009 على الساعة الرابعة بعد الزوال وإحالة ملف المطرودين من مقاعد الدراسة على خلفية نشاطهم النقابي على المؤتمر للتشاور مع المضربين حول تحديد سقف زمني لعودتهم للإضراب في صورة عدم استجابة سلطة الإشراف لمطلبهم المشروع.

ختاما يكرر المكتب التنفيذي شكره لكل من ساند أبناء الاتحاد العام لطلبة تونس أمام المظالم المتكررة التي يتعرضون لها على خلفية نشاطهم النقابي ويدعوهم إلى مزيد الوقوف إلى جانب المنظمة الطلابية في انجاز مؤتمرها الوطني الموحد باعتبارها رافدا أساسيا من روافد الحركة الديمقراطية التقدمية في تونس.

عن المكتب التنفيذي

الأمين العام

عزالدين زعتور

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose