attariq aljadid

الصفحة الأساسية > عربي > شؤون وطنية > الدوائرالمسؤولة في تونس مصرة على انتهاج أسلوب المضايقات والترويع تجاه نشطاء المجتمع (...)

بيان من الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان 23—02-2009

الدوائرالمسؤولة في تونس مصرة على انتهاج أسلوب المضايقات والترويع تجاه نشطاء المجتمع المدني والسياسي

الأربعاء 25 شباط (فبراير) 2009

تونس في 23 فيفري 2009

بيـــــــان

لاتزال الدوائرالمسؤولة في تونس مصرة على انتهاج أسلوب المضايقات والترويع تجاه نشطاء المجتمع المدني والسياسي وإتباع منطق التطويق الممنهج للفضاء العام.

وقد تابعت الهيئة المديرة للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان في الأيام الأخيرة ببالغ الانشغال تواترهذا المنهج المتصاعد ضد عدد من مناضلي الرابطة والنشطاء الحقوقيين بلغ أحيانا حدود التعنيف البدني وانتهاك الحرمة الجسدية.

فمنذ ما يزيد عن تسعة أشهر يتواصل تشديد الملاحقات الأمنية اللصيقة ضد السيد مسعود الرمضاني رئيس فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان بالقيروان ومنسق اللجنة الوطنية لمساندة أهالي الحوض المنجمي وتتكرر شتى أنواع الضغوطات ضده عند تنقلاته أو أمام منزله ومقر عمله . وقد تأكد بما لا يدع مجالا للشك أن هذه الانتهاكات التي تطاله وأفراد عائلته تسلط عليه كعقاب على نشاطه الاجتماعي والحقوقي.

كما تسلط ضروب من الضغوطات على عدد من المحامين المترافعين في قضايا الرأي وحقوق الإنسان إذ يلاحقون عند تحركاتهم في إطار مهمتهم ويمنعون أحيانا من الوصول إلى السجون وزيارة موكليهم بل يصل الغلو أحيانا إلى التذرع بمداخيل وهمية لإخضاعهم لضرائب مشطة مثل ما حصل مؤخرا للمحامي والناشط الحقوقي والسياسي الأستاذ عبد الوهاب المعطر الذي قامت إدارة الضرائب بعقلة مكاسبه بدعوي عدم التصريح لديها بمداخيل طائلة وذلك رغم تقديم الأستاذ معطر الدليل القاطع على عدم صحة ما تدعيه الإدارة.

وعمدت قوات الأمن بداية الأسبوع إلى التدخل العنيف لتشتيت عدد من مناضلي فرع بنزرت للرابطة من بينهم السيد خالد بوجمعة والسيد ياسين البجاوي الذين تجمعوا أمام مقر الفرع للاستفسار عن مصير السيد طارق السوسي الذي تم جلبه بالقوة ودون أي مراعاة لإعاقته العضوية الشديدة لمركز الشرطة على خلفية توقيعه عريضة تطالب بإطلاق سراح السجناء لدى السلطة الفلسطينية.

وتدخلت قوات الأمن بنابل صبيحة السبت 21 فيفري الحالي لمنع السيد عبد اللطيف البعيلي عضو الهيئة المديرة للرابطة واحد قادة حركة الديمقراطيين الاشتراكيين من التنقل إلى العاصمة لحضور اجتماع يهم مناضلي هذه الحركة.
وقامت قوات الشرطة ببنزرت بملاحقة مجموعة من نشطاء نفس الحركة من بينهم السادة محمد الهادي بن سعيد ومحمد الزار وعلي الوسلاتي و محمد الحشاني ومنعتهم من التنقل إلى العاصمة لحضور نفس الاجتماع .

كما تابعت الهيئة المضايقات اليومية المفروضة على السيدة زكية الضيفاوي والفريق العامل براديو "كلمة" الذي عمدت السلطات مؤخرا إلى منعه ومصادرة تجهيزاته وفتح تحقيق ضد مسؤوليه.

إن الهيئة المديرة للرابطة وهي تتابع تفاقم هذه الانتهاكات ضد نشطاء المجتمع المدني والسياسي تعبر عن انشغالها العميق لتدخل السلطات السافر في شؤون الفعاليات المدنية والحقوقية والسياسية ولضيقها الذي لا مبرر له إطلاقا مع من يحمل رؤى مجتمعية وسياسية مختلفة عنها.

و إذ تشجب الهيئة كل هذه الممارسات التي تضرب مبدأ حرية العمل السياسي السلمي و تتضارب مع ابسط مقتضيات الشرعة الدولية لحقوق الإنسان فإنها تدعو السلطات إلى مراجعة مقاربتها الأمنية في التعامل مع الفضاء العام والنشطاء في الحقول الاجتماعية والمدنية والسياسية.

تعبر الهيئة عن تضامنها مع كل المناضلين من ضحايا هذه الانتهاكات في دفاعهم عن حقوقهم الأساسية.

عن الهيئــة المديــرة

الرئيــس

المختــار الطريفــي

21، نهج بودليــر ـ العمران ـ 1005 تونس ــ الهاتف : 71.280596 - الفاكس : 71.892.866

البريد الإلكترونــي: ltdhcongres6@yahoo.fr

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose