attariq aljadid

الصفحة الأساسية > عربي > في العالم > أ خــبــار غــزة عـبـر العــالـم

أ خــبــار غــزة عـبـر العــالـم

السبت 24 كانون الثاني (يناير) 2009

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: سعدات يدعو للتوحّد في المقاومة لإفشال العدوان

أكد الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في تصريح له من سجنه أن المهمة المباشرة للشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده وقواه الوطنية والإسلاميّة هي التوحّد في المقاومة لإفشال العدوان وأهدافه السياسية . وشدّد أحمد سعدات على أنه يطالب ويدعو بكل قوّة الى :

- 1- ضرورة تضافر جهود وإمكانات قوى الشعب السياسية والاجتماعية في كل أماكن تواجدها وتعزيز وحدتها في ميادين مقاومة الاحتلال ووقف تطاول الاجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية على الجماهير المنتفضة واطلاق سراح كل المعتقلين السياسيّين على خلفيّة الصراع الداخلي ومقاومة الاحتلال للارتقاء بالحالة الفلسطينية الراهنة الى مستوى دحر العدوان الجبان الرّاهن على طريق دحر الاحتلال وتحقيق الاهداف الوطنية .
- 2- التسريع بتشكيل قيادة وطنيّة موحّدة مؤقتة مكوّنة من كل الأمناء العامين للفصائل السياسيّة الوطنيّة والإسلاميّة وتوحيد الموقف السياسي الفلسطيني والتأسيس لحوار وطني شامل بعد انتهاء العدوان من أجل استعادة الوحدة وترتيب البيت الفلسطيني الداخلي .
- 3- الارتقاء بالموقف العربي الرّسمي إلى مستوى الحالة الشعبية العربية وموقف القائد الأممي شافيز ووقف التذرّع بحالة الانقسام الفلسطيني لتبرير تقاعس هذا الطرف أو ذاك عن تأدية واجبه القومي باسناد مقاومة وصمود شعبنا في معركته الراهنة وتوفير الحماية العربية والدولية له لكسر الصمت والتواطؤ الدّولي مع الحرب الاجراميّة التي تشنها حكومة الاحتلال .
- 4 - وجوب انطلاق أيّ مبادرة عربيّة أو دوليّة لمعالجة الصّراع الراهن بإدانة جرائم الحرب الاسرائيليّة وإنهائها وانسحاب قوات الاحتلال الفوري من القطاع وفك الحصار وفتح كل المعابر الدولية وفي مقدمتها معبر رفح وأيّ قضايا جزئيّة يمكن مناقشتها بعد ذلك في إطار تحقيق المصلحة الوطنيّة العليا لشعبنا وإفشال الأهداف السياسيّة للعدوان .
- 5 - مناقشة أي حديث عن هدنة دائمة أو وجود قوات طوارئ دوليّة في إطار تقديم المجتمع الدولي لمشروع سياسي جديد يستهدف حماية شعبنا ويبدأ بإنهاء الاحتلال وجلائه عن كل المناطق المحتلة عام 1967 وتحقيق الأهداف الوطنيّة المشروعة لشعبنا وحقه في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس .

(عن موقع اجراس العودة)


تظاهرة جماهيريّة مقابل معتقل الجلمة في حيفا

انتظمت يوم الخميس أمام معتقل الجلمة قرب حيفا تظاهرة جماهيريّة واسعة كانت دعت اليها اللجنة الشعبيّة للدفاع عن الحريّات ولجنة متابعة قضايا أسرى الحريّة والمنبثقتان عن لجنة المتابعة العليا الجماهير العربيّة احتجاجا على العدوان والمجزرة المتواصلة في غزة وردّا على حملة الاعتقالات والترهيب في الدّاخل والتي تقوم بها أجهزة الأمن الاسرائيليّة. وأفادت لجنة متابعة قضايا أسرى الحريّة و اللجنة الشعبيّة للدفاع عن الحريّات أن التظاهرة شارك فيها قيادات الجماهير العربية والمحامين العرب ومنظمات حقوقيّة الى جانب أهالي المعتقلين. ودعت اللجنتان الى مواصلة درب الكفاح الشعبي والى المشاركة الأوسع في الفعاليّات الجماهيريّة الكفاحيّة.


الهجوم الاسرائيلي يطال حتى الموتى

سكون مقبرة الشيخ رضوان في مدينة غزة مزقه فجر يوم الاربعاء

هجوم صاروخي إسرائيلي كانت ضحيّته هذه المرّة عظام الموتى وأشلاء قتلى غارات سابقة أخرجت من قبورها لتنثر في الشوارع. وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن الضربة الجويّة استهدفت موقعا لإطلاق الصواريخ على مشارف المدافن وليس المدافن نفسها. وأوضح أن "الانفجارات الثانويّة" الناجمة عن الاسلحة في المخازن هي التي تسببت في الأضرار الرئيسية. تبرير لم يقنع سكان غزة الذين وصفوا القصف بأنه انتهاك للحساسيّات الدينيّة المشتركة لدى المسلمين واليهود. وقال المفتي الأكبر للمدينة إن مهاجمة الموتى أمر مُحرم في كل دين وفي كل مُعتقد. وإن معظم الأشلاء التي تمّ انتشالها سيُعاد دفنها في مقبرة جماعية واحدة.


الأمم المتحدة تحذر

الأمم المتحدة تحذر من عواقب الهجمات الصاروخيّة من لبنان على اسرائيل في اليوم الأوّل من جولة شرق أوسطيّة تستغرق أسبوعا عبّر بان كي مون الأمين العام للامم المتحدة عن انزعاجه من تقارير عن شن هجمات صاروخيّة من لبنان على إسرائيل. وحث جميع الأطراف في المنطقة على تجنب التحرّكات التي قد تفاقم الموقف. وأوضح كي مون في لقاء صحفي بالعاصمة الأردنيّة، أن قوّات حفظ السلام في لبنان المعروفة "يونيفيل" تحقق في الهجمات الصاروخيّة التي شنت من داخل لبنان في اليوم التاسع عشر للهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة وهي الثانية من نوعها في أسبوع.

كما أكد الأمين العام للمنتظم الأممي إنه سيواصل تجديد دعوته لوقف فوري لاطلاق النار خلال لقاءات مع قادة إسرائيليّين.


بوليفيا تقطع علاقاتها مع اسرائيل

[...] أعلن الرئيس البوليفي ايفو موراليس يوم الاربعاء ان في كلمة أمام الدبلوماسيين اعتزام بلاده قطع العلاقات الدبلوماسية مع اسرائيل بسبب الهجوم الذي تشنه في قطاع غزة علما بأن موراليس يعد حليفا قويّا للرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز الذي طرد السفير الاسرائيلي من بلاده في السادس من جانفي إحتجاجا على ما يحدث في غزة.


تعليق مفاوضات أوروبيّة إسرائيليّة

صرح سفير مفوضيّة الاتحاد الاوروبي لدى اسرائيل في لقاء صحفي بالقدس ان الاتحاد الأوروبي واسرائيل اتفقا على تعليق مفاوضات لرفع مستوى العلاقات بينهما بسبب الحرب على قطاع غزة. وقال المبعوث الأوروبي سيبرايان أوزال أن الحرب في قطاع غزة تعني إن العلاقات الثنائيّة بين اسرائيل والاتحاد الذي يضمّ 27 دولة، "لا يمكن أن تستمر في العمل كالمعتاد".


انتقادات عالميّة لتحديّ إسرائيل القوانين الدوليّة والإنسانيّة

أكد رئيس مفوضيّة المساعدات الإنسانيّة التابعة للاتحاد الأوروبي لويس ميشيل أن الضربات العسكريّة الإسرائيليّة في قطاع غزة تتنافى مع القانون الدولي. وقال المسؤول الأوروبي في تصريح صحفيّ إن "هناك حقيقة بسيطة معترف بها ومدانة من طرف الخبراء في هذا المجال وهي أن اسرائيل لا تحترم القانون الدّولي الإنساني". وأوضح أن ردّ الفعل الإسرائيلي على صواريخ حماس "غير متناسب على الإطلاق". باعتبار أن القوة المحتلة ملزمة بالحفاظ على حياة المدنيّين وحمايتهم وضمان الغذاء لهم. وهو ما لا يحدث في هذه الحالة.
كما وجّهت اللجنة الدوليّة للصّليب الأحمر، من جانبها، اتهامات لإسرائيل بعدم احترام القوانين الإنسانية الدوليّة بعد أن عثر رجال اغاثة على قتلى وجرحى من دون نجدة قرب أحد مواقع الجيش الإسرائيلي.

وأعربت اللجنة عن قلقها الشديد ازاء ارتفاع عدد الضحايا المدنيّين والبنى التحتيّة المدنيّة بما فيها المستشفيات التي لحقتها أضرار بسبب المعارك. وكان رئيس المنظمة ياكوب كيلنبرجر قام بزيارة الى الأراضي الفلسطينيّة اطلع خلالها على الأوضاع بمستشفى الشفاء أكبر مركز صحّي في غزة.


فرنسا وألمانيا تجددان دعوات الى وقف فوري لاطلاق النار في غزة

جددت فرنسا والمانيا الدعوة الى وقف فوري للقتال في غزة للسماح بوصول المساعدات الى المدنيين. وقال وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنر ونظيره الالماني فرانك فالتر شتاينمار في بيان إنه "في ضوء العنف المستمر والأزمة الإنسانيّة الخطيرة في غزة ندعو الى وقف فوري لاطلاق النار للأغراض الإنسانية."


براون يدعو اسرائيل الى وقف اطلاق النار

اعرب رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون عن "قلقه العميق" امام مشاهد الآلام في غزة وطلب من رئيس الوزراء ايهود اولمرت دعم وقف اطلاق النار.وقال متحدث باسم براون ان رئيس الحكومة البريطانية تحادث ايضا مع الرئيس المصري حسني مبارك طالبا منه دعم "وقف تام ودائم لاطلاق النار تطبيقا للقرار الدولي 1860".


منظمات حقوقية عالمية تتهم إسرائيل بانتهاك القانون الدولي وارتكاب جرائم حرب

قالت منظمة "هيومان رايتس ووتش" في تقريرها إن باحثين تابعين لها لاحظوا يومي 9 و10 جانفي الجاري العديد من قذائف الفسفور الأبيض التي أطلقتها المدفعية الإسرائيلية على مدينة غزة ومخيم جباليا في قطاع غزة، واعتبرت أن استخدام الفسفور الأبيض في المناطق السكانية يمثل انتهاكا للقانون الدولي الإنساني، لما له من تأثيرات خطيرة على الأشخاص والمزروعات والمباني في المناطق السكنية.

وقال مارك غارلاسكو، المحلل العسكري بمنظمة هيومان رايتس ووتش، إن "الفسفور الأبيض يمكن أن يحرق المنازل ويتسبب في حروق رهيبة عندما يلامس الجلد، وينبغي على إسرائيل عدم استخدامه في المناطق ذات الكثافة السكانية المرتفعة في غزة". وفي السياق ذاته، أدانت منظمة حقوقية أمريكية كبيرة ما وصفته بـ"جرائم الحرب الإسرائيلية" ضد المدنيين في قطاع غزة، مشيرة إلى أن أرقام الخسائر في صفوف المدنيين الفلسطينيين تكذب الادعاء الإسرائيلي بأن العملية العسكرية تأتي في إطار الدفاع عن النفس.

وأدان مركز الحقوق الدستورية، وهو من أكبر المنظمات الحقوقية الأمريكية، ما وصفه بالمجزرة والفظائع الجارية في قطاع غزة على أيدي قوات الاحتلال الإسرائيلي. كما أدان المركز ما وصفه بـ"جرائم الحرب الإسرائيلية" ضد المدنيين الفلسطينيين في غزة، مشيرا بشكل خاص إلى القصف الإسرائيلي لمدرسة تابعة للأمم المتحدة في قطاع غزة، والذي أدى إلى مقتل أكثر من 40 فلسطينيا وإصابة أكثر من 50 آخرين.

وقال المركز: "إن مدى وطبيعة العملية العسكرية الإسرائيلية في غزة يُظهر أن هدفها لا يمكن وصفه بشكل دقيق باعتباره "دفاعا عن النفس"، كما أن تأثيرها على السكان المدنيين في غزة خطير للغاية". واعتبر المركز أن مجرد أرقام القتلى الفلسطينيين ـ أكثر من 800 في مقابل 10 إسرائيليين فقط ـ تُكذب الادعاء بأن العملية تمثل دفاعا عن النفس. وقالت إن العدوان الإسرائيلي يتضمن العديد من الانتهاكات للقانون الدولي، ومن بينها القصف العنيف للمناطق السكنية المزدحمة، دون تفرقة بين الأهداف المدنية والعسكرية. كما قال المركز إن مبدأ التناسب لا يتوافق مع قيام قوات الاحتلال بقصف المدارس والمساجد والملاجئ والمنازل في معسكرات اللاجئين، ومؤسسات المجتمع المدني والمباني الحكومية وغيرها.

وأشار المركز بشكل خاص إلى أن حصيلة الضحايا المدنيين بين الفلسطينيين، والتي بلغت 50 بالمائة، تشير أن إسرائيل تقوم بعقاب جماعي للفلسطينيين.


SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose