attariq aljadid

الصفحة الأساسية > عربي > شؤون وطنية > أنـبــاء و أصــداء 10-01-2009

أنـبــاء و أصــداء 10-01-2009

الأحد 11 كانون الثاني (يناير) 2009

الأجـــور

من المنتظر نشر الزيادات في الأجور التي وقع الاتفاق عليها بالنسبة الى القطاع الخاص بالرائد الرسمي قبل منتصف الشهر الجاري وسيتم تطبيقها بمفعول رجعي انطلاقا من غرة ماي 2008.


المطالبة بإطلاق سراح المساجين

تنظر محكمة الاستئناف بقفصة يوم الثلاثاء 13 جانفي الجاري في قضية نشطاء الحوض المنجمي الذين صدرت ضدهم أحكام ابتدائية بالغة القسوة في ظروف لم تحترم فيها شروط المحاكمة العادلة.

وبهذه المناسبة، فإن "المبادرة الوطنية من أجل الديمقراطية والتقدم" تعبر مرة أخرى عن عميق انشغالها أمام منزلق التصعيد واستسهال الحل الأمني والقضائي لمسألة اجتماعية تتطلب المعالجة الرصينة بعيدا عن التشنج.

واعتقادا منها بأن الأجواء بالجهة في حاجة ماسة الى إجراءات تضع حدا للتوتر وتبعث الطمأنينة في النفوس، تطالب"المبادرة الوطنية" السلطات بإطلاق سراح المساجين، وارجاع من كان يشتغل منهم الى سالف عمله، وحفظ الملف برمته.


انطلاق محاكمة المتورطين في تفجير معبد الغريبة بجربة


انطلقت يوم الاثنين 5 جانفي الجاري محاكمة المتورطين في حادث تفجير معبد الغريبة اليهودي بجربة في 11 أفريل 2002، والذي تسبب في مقتل 21 شخصا من بينهم 14 سائحا ألمانيا وفرنسيين وخمسة تونسيين الى جانب الانتحاري نزار نوار.

القضاء الفرنسي يحاكم بتهمة التورط في تفجير معبد الغريبة كل من خالد الشيخ محمد المتورط بدوره في احداث تفجيرات 11 سبتمبر بالولايات المتحدة، وذلك غيابيا لوجوده في سجن غوانتانامو وباعتباره من المخططين للعملية، والألماني من أصل بولوني كريستيان جانجرسكي المعروف باسم ابراهيم أبو محمد باعتباره من المساعدين في الهجوم وأحد عناصر تنظيم "القاعدة" والتونسي وليد نوار شقيق الانتحاري نزار نوار بتهمة تقديم المساعدة المادية .

وكان الانتحاري نزار نوار قام بتفجير معبد الغريبة بواسطة شاحنة حاملة لصهريج.


إقصـــاء

نشرت أحد الصحف اليومية تركيبة الهيئة العليا للحريات وحقوق الانسان بعد أن تم تعيين كافة اعضائها من طرف رئيس الجمهورية، كما ينص على ذلك القانون الذي قدم على أنه يضمن استقلاليتها ..

وقد ضمت قائمة المعنيين 15 شخصية كانت كلها من المقربين من السلطة سواء كانوا اعضاء في حزبها أو قريبين منه. اما ممثلو الجمعيات فكان عددهم 12 ينتمون الى جمعيات ينص القانون على أنها "معنية" بحقوق الانسان فأقصيت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان، أعرق جمعية عربية وافريقية معنية بحقوق الانسان، والتي تردد السلطة لمن يريد أن يسمعها أنها تعدّها "مكسبا وطنيا" ولكنها لم تجد لها مكانا بين الاثني عشرة جمعية معينة وهو مكان وجدته مثلا منظمة الدفاع عن المستهلك واتحاد الكتاب وطبعا جمعية "بسمة"، وتم ايضا اقصاء الفرع التونسي لمنظمة العفو الدولية والجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات لتثبت السلطة بذلك أنها في قطيعة لا فقط مع الرابطيين، بل مع كل نشطاء حقوق الانسان العاملين في جمعيات مستقلة حتى وان كانت معترفا بها وتنشط في اطار قوانين البلاد.

فهل من حاجة لدليل آخر على احترام حكامنا لحقوق الانسان ولنشطاء حقوق الانسان.

حاتم الشعبوني


أخبـــار "الجزيـــرة" المــثيـــرة

عند بثها خبر المسيرة التضامنية مع غزة التي نظمت بتونس العاصمة يوم غرة جانفي 2009، علقت عليه قناة "الجزيرة" بأن المسيرة شاركت فيها أحزاب معارضة "توصف بالموالية للسلطة".

إذا كان التعليق حرا، فإن ذلك لا يعني أن يكون مسموما، ويلصق تهما باطلة بأي طرف من الاطراف، ذلك التعليق لقناة "الجزيرة" يشتم من ورائه محاولة تمرير رسالة معينة لتشويه بعض الاحزاب قد يقف وراءها من مدها بالخبر والذي قد تكون له ميولات وخلفيات وحسابات معينة.

إن قناة "الجزيرة" من حقها تقديم الخبر والتعليق عليه بكامل الحرية، لكن ليس من حقها أن تقوم بذلك بناء على خلفيات تجعلها تصنف وتحلل وتحرم كما تشاء، دون التزام بأخلاقيات العمل الاعلامي.
مسيرة غرة جانفي 2009 شاركت فيها احزاب ومنظمات معروفة بخلافاتها مع السلطة، وهذا أمر عادي وطبيعي، لكن هذا الاختلاف لا يجب أن يتحول الى صراع دموي كي تجد هذه القناة المادة المثيرة التي تؤثثت نشرات أخبارها.


رسالة شكر من سفير فلسطين إلى الأمين الأول لحركة التجديد

وجه سعادة سفير دولة فلسطين بتونس سلمان الهرفي رسالة الى السيد الأمين الأول لحركة التجديد، هذا أهم ما جاء فيها:
"يشرفني أن أتقدم اليكم، باسم سفارة دولة فلسطين وباسم الجالية الفلسطينية المقيمة بتونس الشقيقة، بالتحية على مساندتكم الفعالة لاخوانكم الصامدين في فلسطين وخاصة في قطاع غزة، ردا على الاعتداءات الاسرائيلية الشرسة واللاانسانية، تبين في المسيرة التي نظمتها مختلف مكونات المجتمع التونسي الشقيق من أحزاب واتحادات ومنظمات نقابية ومهنية ومواطنين، نجدد ولكافة اعضاء ومناضلي حركة التجديد خالص التحية والتقدير، ولتونس العزيزة علينا جميعا، كل المحبة والاحترام، متمنين لهذا البلد الطيب الآمن مزيدا من الرفعة والرقي، وبجهد وكدّ كل أبنائه البررة."


قصيبة المديوني : المجتمع المدني يحيي الذكرى الخامسة والعشرين لإنتفاضة الخبز

بدعوة من فرع المنستير للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان وبحضور فعاليات نقابية وسياسية وحقوقية أحيا المجتمع المدني بجهة المنستير بقصيبة المديوني الذكرى الخامسة والعشرون لانتفاضة الخبز وذلك صباح يوم الأحد 04 01 2009. وقد لوحظ حضور امني مكثف ومراقبة تكاد تكون لصيقة للمحتفلين بذكرى هذه الانتفاضة المجيدة. وقد احتوى البرنامج الاحتفالي على اجتماع عام بمقر حركة التجديد بقصيبة المديوني أكد فيه المتدخلون على اصرارهم السنوي لاحياء هذه الذكرى خاصة وان السلط لوحت بمنعها ثم كان للحضور زيارة الى مقبرة المدينة حيث يرقد شهيد الخبز لوضع باقة زهور واختتمت هذه التظاهرة بكلمة لرئيس فرع المنستير للرابطة التونسية لحقوق الانسان أكد فيها على ضرورة رد الاعتبار لهؤلاء الشهداء.

من جهة اخرى يجدر التذكير أن إنتفاضة الخبز تصنف من أبرز الأحداث الاجتماعية التي عرفتها البلاد التونسية خلال عشرية الثمانينات ونهاية القرن العشرين وعنوان ازمة خطيرة لمنوال تنمية تبنته دولة الاستقلال. وللتذكير كذلك فقد انطلقت أحداث هذه الانتفاضة يوم 03 جانفي 1984 بالعاصمة تونس ومدن الجنوب الغربي لتشمل أغلب التجمعات السكانية والحضرية في شكل مسيرات وحركات احتجاجية عفوية على اثر اقرار حكومة السيد محمد المزالي بالترفيع عند البيع في ثمن الخبز من 80 مليم للخبزة الواحدة الى 170 مليم في نطاق موازنة مالية جديدة تهدف الى الغاء ما يعرف بصندوق التعويض والضغط عموما على التدخل الاجتماعي للدولة.

وقد جابهت هياكل الدولة الامنية المحتجين بتدخل عنيف اعتمدت فيه اطلاق الرصاص مما انتج سقوط العديد من الضحايا بين قتلى وجرحى ويعد في هذا الصدد تقرير الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان من اصدق التقارير (أكثر من 100 قتيل) . وتجدر الاشارة ان السيد المزالي قد اعترف من جانبه مؤخرا بمسؤليته في هذه الاحداث وانه لم تتوفر له الشجاعة الكافية وقتئذ للاستقالة من منصب الوزارة الأولى وأنه مستعد للمحاكمة ان لزم الامر. ويذكر لبورقيبة في هذه الاحداث دهاؤه في امتصاص الغضب الشعبي في حركة خطابية لسياسي يمسك بقانون اللعب السياسي حتى وهو عجوز وتحويله للمشهد من وضع الدرامة القاتلة للنظام بأكمله الى وضع الملحمة للزعيم الاوحد. ويبقى رد الاعتبار للضحايا والاعتذار من المسؤلين عليها من الامور التي على المجتمع المدني ان يطالب بها وإن إحياء هذه الذكرى لهو من أضعف الإيمان.


تواصل الإيقافات وحجز معدات التصوير لمراسلي قناة الحوار التونسي.

ارتفعت في الآونة الأخيرة وتيرة إيقافات مراسلي قناة الحوار التونسي وحجز معدات التصوير وآخر هذه الملاحقات والمتابعات الأمنية تمت في هذا الأسبوع على الصحفي بدر السلام الطرابلسي وزميله أيمن الرزقي.

- أيمن الرزقي

قامت قوات الأمن بمدينة المنستير بإيقاف الزميل أيمن الرزقي يوم الثلاثاء 06/01/2009 عندما كان في طريقه إلى قصيبة المديوني والتحرش به معنويا وإهانته ثم قامت عناصر الأمن السياسي بإقتياده إلى منطقة الأمن بالمنستير حيث تم احتجازه لمدة ساعتين ونصف قبل أن يخلوا سبيله بعد حجز آلة التصوير- كاميرا فيديو وكاسات تسجيل و فلاش ديسك.

- بدر السلام الطرابلسي

تم إيقافه يوم الأربعاء 07/01/2009 بمحطة القطار ببرشلونة حينما كان بصدد تسلم مراسلة تلفزية مسجلة حول المسيرات المناصرة لغزة بمنطقة الشمال الغربي، وقد تم اقتياده لمركز الأمن نهج يوغزلافيا بتونس العاصمة والتحقيق معه حول عمله بقناة الحوار التونسي وشتمه وهرسلته وتهديده من أجل ترك العمل بقناة الحوار التونسي ثم تم حجز قرصين ممغنطين كانا في حوزته بعدها تم إخلاء سبيله.

ملاحظة : ليست هذه المرة الأولى التي يقع فيها ايقاف صحفيي قناة الحوار التونسي وجز معدات تصويرهم وأغراضهم الشخصية حيث حصلت إلى حد الآن اثن عشرة عملية اعتداء على مراسلي قناة الحوار نذكر منهم المولدي الزوابي و وأيمن الرزقي وتوفيق العياشي و أمينة جبلون حجز ثمانية آلات تصوير ? كامير فيديو
كما يذكر فريق القناة بتواصل الملاحقة الأمنية للزميل الفاهم بوكدوس المحكوم عليه بستة سنوات سجنا غيابيا عقابا على أدائه لواجبه المهني وتغطيته لحركة الحوض المنجمي.


شارة حمراء

تجسيما لتوصيات اللقاء التنسيقي الذي انعقد بين النقابتين العامتين للأطباء والصيادلة والجامعة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي يوم 30 ديسمبر 2008، فإنه تقرر حمل الشارة الحمراء من طرف كافة أسلاك أطباء وصيادلة الصحة العمومية والأطباء والصيادلة الجامعيين والمدرسين الجامعيين بمختلف أسلاكهم طيلة يوم الاثنين 12 جانفي الجاري وذلك من أجل اقرار زيادة خصوصية محترمة ومجزية ومكافئة للمجهودات الاضافية التي يبذلها الأطباء والجامعيون، ومن أجل فتح تفاوض جدي ومباشر بين النقابات وسلطات الاشراف حول مقادير الزيادات، واحتجاجا على المقترح الهزيل الذي تقدم به الطرف الحكومي.

وستبرمج نقابات الأطباء والأساتذة بالتنسيق فيما بينها تحركات مشتركة أخرى خلال الأسابيع القادمة.


الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بتونس :
رفع دعوى استعجالية لإبطال قرار إيقافه عن النشاط

اثر ايقافه عن النشاط النقابي، رفع الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بتونس توفيق التواتي قضية استعجالية للطعن في القرار المذكور لمخالفته الاجراءات القانونية المعمول بها والمطالبة بإبطاله، حسب ما جاء في عريضة الدعوى التي تحصلت "الطريق الجديد" على نسخة منها.

العريضة جاء فيها أيضا أن الفصل 24 من النظام الداخلي للاتحاد ينص على أن الكاتب العام المساعد المسؤول عن المالية يسهر على جميع ما يهم مالية الاتحاد الجهوي وفروعه قبضا وصرفا، وهو يرأس اللجنة الجهوية للمراقبة المالية ويقوم باعداد الموازنة السنوية ويمضي صحبة الكاتب العام على عمليات سحب وإحالة الأموال الراجعة الى الاتحاد الجهوي. وأشارت العريضة الى أن عملية التدقيق المالي موجهة وخارقة للقوانين وتستهدف توجيه الاتهام الى المدعي بسوء التصرف واختلاس أموال الاتحاد وتجريده نقابيا.

من جهة أخرى احتج الكتاب العامون المساعدون بالاتحاد الجهوي للشغل بتونس، راضي بن حسين وروضة الحمروني ولطفي اللطيفي على تغيير أقفال مكاتبهم مما حال دون ممارستهم لمهامهم النقابية، وأشاروا في مكتوب موجه الى الأمين العام المساعد المسؤول عن الادارة والمالية مؤرخ في 2 جانفي الجاري، الى أن غلق مكاتبهم ليس له أي موجب قانوني ويعد تعديا على الحق النقابي وطالبوا بتوضيح الأسباب التي أدت الى اتخاذ ذلك الاجراء وتمكينهم من استغلال مكاتبهم بصورة طبيعية.


الاتحاد الجهوي للشغل بقفصة: رفض الحلول الأمنية ومطالبة بإطلاق سراح مساجين الحوض المنجمي

اثر الاضراب العام الذي قام به الاتحاد الجهوي للشغل بقفصة يوم 6 جانفي الجاري، اصدر الاتحاد بيانا أكد فيه تنديده بالعدوان على الشعب الفلسطيني في غزة وإدانته للصمت العربي الرسمي، كما وجه تحية للنقابيين الذين استجابوا للنداء وذكّر الجميع بأن احترام استقلالية القرار النقابي يمثل درعا يقي من مظاهر التوتر. وجدّد استعداده للمساهمة في حوار يعالج قضايا التنمية لحل المشاكل العالقة وفي صدارتها ملف التشغيل في إطار مناخ تميزه الحريات العامة والفردية وحق التعبير والديمقراطية وحقوق الانسان، وبعيدا عن الحلول الأمنية التي طالما نبّهت المنظمة الشغيلة الى خطورتها، وإن المشاكل ما لم تعالج بعمق، قد تؤدي الى تطورات يعسر تطويقها. ودعا البيان الى اطلاق سراح كافة مساجين الحوض المنجمي من أجل التأسيس لانفتاح أضحى مطمحا للجميع جهويا ووطنيا.


SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose