attariq aljadid

الصفحة الأساسية > عربي > شؤون وطنية > أنـبــاء و أصــداء 03-01-2009

أنـبــاء و أصــداء 03-01-2009

الأحد 4 كانون الثاني (يناير) 2009

إيقاف الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بتونس عن النشاط النقابي

علمت "الطريق الجديد" أنه وقع إيقاف السيد توفيق التواتي الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بتونس عن النشاط النقابي وجاء في المراسلة الصادرة عن السيد علي رمضان الأمين العام المساعد المسؤول عن النظام الداخلي والمؤرخة في 27 ديسمبر 2008 والموجهة للسيد توفيق التواتي أنه:

«
ـ اعتمادا على التقرير الأولي للجنة النظام الداخلي المكلفة بالبحث في ملف التجاوزات والاخلالات المنسوبة اليك المضمنة بتقرير اللجنة الوطنية للمراقبة المالية والمتمثلة خاصة في سوء التصرف والاختلاس والتدليس والاستيلاء على أموال المنظمة.
ـ وتبعا للممارسات التي تتنافى والمبادئ النقابية الصادرة عنك أثناء التجمع الذي دعوت له يوم 26 ديسمبر 2008 ببطحاء محمد علي وتعمدك الاساءة الى الهياكل النقابية والمس من كرامة المسؤولين النقابيين وسمعة الاتحاد أثناء التجمع المذكور، بالاضافة الى الدعوة الى ضرب وحدة الاتحاد وشق صفوفه.
ـ ونظرا لتعمدك الغياب عن الجلسة التي دعتك اليها اللجنة الوطنية للنظام الداخلي للمثول أمامها يوم السبت 27 ديسمبر 2008.
ـ وأمام ثبوت قيامك بالتجاوزات المالية المذكورة آنفا زيادة عن الممارسات التي تتنافى وقانون المنظمة.
ـ وبالاستناد الى الفصل 33 من القانون الأساسي والنظام الداخلي للاتحاد العام.
أعلمك أنه تقرر ايقافك مؤقتا عن كل نشاط نقابي بداية من يوم 27 ديسمبر 2008، في انتظار القيام بالاجراءات اللازمة. »

وفي بيان اعلامي بامضاء السيد توفيق التواتي اعتبر أن هذا الإيقاف اتخذ دون احترام التراتيب والاجراءات القانونية التي نص عليها النظام الداخلي للاتحاد أي دون أن تتوجه اليه بصفة قانونية للمثول امام اللجنة الوطنية للنظام الداخلي كما تنص على ذلك الفقرة "د" من الفصل 33 من النظام الداخلي للاتحاد.

كما صرح السيد توفيق التواتي أن الملف المالي المشار ضد الاتحاد الجهوي للشغل بتونس ليس غير وسيلة دعائية لاخفاء الخلافات التي ظهرت في مؤتمر المنستير ولتسهيل حسمه في الاتجاه المقصود.


نقل السجين بشيرالعبيدي إلى مستشفى الأمراض الصدرية باريانة

حصل اختلاف في تقييم خطوة السلطة ـ المتأخرة ـ في نقل السجين بشير العبيدي إلى المستشفى الجهوي بالقصرين يوم السبت 20 ديسمبر 2008 ثم إلى مستشفى الأمراض الصدرية بإريانة يوم السبت 27 ديسمبر 2008 لتلقى العلاج إثر المرض الذي ألم به وتسبب في فقدانه لأكثر من 20 كيلوغرام من وزنه ، حيث هناك من اعتبرها حقّ ضمنته كل القوانين الدولية والوطنية، مكن منه صاحبه، وهناك من بارك الخطوة وعبر عن ارتياحه لها. رغم هذا الإختلاف فإن الإجماع حاصل على أن تمكين السجين بشير العبيدي من تلقي العلاج بمستشفى مختص هو الإجراء السليم الذي كان يجب أن يتخذ منذ أكثر من شهرين. وقد اتصلنا بالسيدة ليلى خالد للحصول على انطباعاتها بعد نقل زوجها إلى تونس، ذكّرت بالصّرخة التي أطلقتها على صفحات الطريق الجديد " أنقذوا صحّة زوجي "، مؤكدة أنه رغم تأخر المصالح السجنية والسلطة في تمكين زوجها من حقه في العلاج بعد إصابته بالمرض الناتج عن ظروف الإقامة السيئة بالسجن المدني بالقصرين، فإنها تشعر الآن بالاطمئنان لأنّه سيحظى بالعلاج المناسب. وطالبت بعدم الإستعجال في إرجاعه إلى السجن، كي يتوفر للأطباء الوقت الكافي للقضاء على الجرثومة التي أصابته ويستعيد عافيته.

وتوجهت بالشكر إلى كل من ساهم في تحقيق هذا الخطوة ، من محامين ونقابيين وحقوقيين وأحزاب سياسية ونشطاء مجتمع مدني.
من جهة أخرى قالت السيدة ليلى خالد أن زوجها أعلمها في آخر زيارة أنه إذا أرغم على العودة إلى السجن المدني بالقصرين ـ حيث أصيب بجرثومة المرض ـ فإنه سيقوم بعمل " يفاجئ الجميع " وأن هذا الكلام رفع درجة خوفها وانشغالها، وطالبت بأن يقع نقله إلى السجن المدني بقفصة بعد شفائه، كي لا تتأزم حالته مرة أخرى. ووجهت السيدة ليلى خالد شكرا خاصا إلى السيد عبد السلام جراد الأمين العام للإتحاد العام التونسي للشغل للدور الذي قام به، وتدخله لدى السلطة للتعجيل بنقل زوجها إلى مستشفى الأمراض الصدرية بتونس.


مؤتمر اتحاد الكتاب:

عقد اتحاد الكتاب التونسيين مؤتمره السابع عشر يوم السبت الماضي وانتخب الهيئة المديرة الجديدة، وذلك بعد عرض التقريرين الأدبي والمالي. وقد أسندت رئاسة المؤتمر للأستاذ يوسف الرمادي بمساعدة فاطمة بن فضيلة وسفيان التومي. وقد عبر الكتاب عن أملهم في أن يكون للإتحاد حضورا فاعلا في الساحة الثقافية الوطنية، وأن يساهم في إشعاع الأدب التونسي خارجيا.
النقاش كان ساخنا وبلغ درجة التشنج في بعض الأحيان ووصل الأمر إلى تبادل الإتهامات والتشكيك في قانونية وجود بعض الاعضاء في هيئة الإتحاد وفي استقلالية الإتحاد.

وتساءل بعض المتدخلين عن أسباب عدم تمثيل الاتحاد في المجلس الاعلى للثقافة وتمت المطالبة بضرورة المشاركة في الحياة الثقافية والسياسية. والدفاع عن حرية الفكر ودعم النشر والإهتمام بالأوضاع الإجتماعية لبعض الكتاب.

المكتب الجديد تركبت الهيئة المديرة الجديدة لاتحاد الكتاب كما يلي:
- الرئيس: جميلة الماجري
- نائب الرئيس: محمد البدوي
- الكاتب العام: محمد الهادي الجزيري
- الكاتب العام المساعد: مسعودة بوبكر
- امين مال: صلاح الدين الحمادي
- امين مال المساعد: ساسي حمام
- المكلف بالفروع: المولدي فروج
- المكلف بالاعلام والنشر: مراد العمدوني
- المكلف بالندوات والدراسات: ابراهيم الدرغوثي
- المكلف بالعلاقات الخارجية: شمس الدين العوني


SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose