attariq aljadid

الصفحة الأساسية > عربي > شؤون وطنية > بيان المبادرة الوطنيّة من أجل الديمقراطيّة والتقدّم: إنّها جريمة ضدّ (...)

بيان المبادرة الوطنيّة من أجل الديمقراطيّة والتقدّم

بيان المبادرة الوطنيّة من أجل الديمقراطيّة والتقدّم: إنّها جريمة ضدّ الإنسانية

السبت 3 كانون الثاني (يناير) 2009


يتواصل العدوان الغاشم الذي تشنه القوات الصهيونية على الشعب الفلسطيني في غزّة لليوم الثالث على التوالي، مخلّفا مئات القتلى والجرحى، والدّمار الذي ينسف البنى التحتية إلى جانب الحصار الذي يعطل كل المرافق الحيوية.

إنّها جريمة ضدّ الإنسانية، تؤكّد من جديد أن الطغمة العسكرية الإسرائيلية لا تتقيّد بمواثيق الأمم المتحدة والمعاهدات الدولية، وتكشف رفضها لكل حلّ سلمي يضمن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في التحرّر الوطني وبناء دولته المستقلة.

ولم يكن بوسع آلة الحرب الإسرائيلية أن تواصل عدوانها لولا عجز النظام العربي الرّسمي عن اتخاذ إجراءات دنيا لحماية الشعب الفلسطيني وردع العدوان.

في هذه الأوقات العصيبة، فإن المبادرة الوطنيّة من أجل الديمقراطّية والتقدّم:

- تعبر عن استنكارها وتنديدها الشديد لهذا العدوان الممنهج الذي تقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلي ضدّ الشعب الفلسطيني في غزة، في ظل عجز فاضح لجميع دول العالم بما فيها الدّول العربية.
- تتوجّه بنداء إلى كل القوى الوطنية لتكثيف جهودها من أجل وقفة حازمة للتعبير عن تضامنها مع الشعب الفلسطيني والوقوف إلى جانبه في هذه المحنة.
- تحمّل الدول العظمى والدول العربية مسؤولية ترك العدوان يتواصل دون اتخاذ إجراءات حازمة لإيقافه.
- تناشد جميع قوى السلم والحرية في العالم للضغط بغاية ردع المعتدي وإيقاف الجريمة.
- تعبّر عن تضامنها الكامل مع الشعب الفلسطيني في هذه المحنة، ولها كل الثقة في قدرته على تجاوزها في إطار بناء الوحدة الوطنية الضرورية لمجابهة العدو المشترك.

المبادرة الوطنية من أجل الديمقراطية والتقدّم

تونس في 29 ديسمبر 2008

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose