attariq aljadid

الصفحة الأساسية > عربي > فـــي الجهـات > تجمع نقابي في صفاقس لنصرة معتقلي الحوض المنجمي

تجمع نقابي في صفاقس لنصرة معتقلي الحوض المنجمي

الأربعاء 31 كانون الأول (ديسمبر) 2008

بدعوة من الإتحاد الجهوي للشغل بصفاقس توافد على دار المنظمة يوم الأحد 21 ديسمبر عدد هام من النقابيين ومن نشطاء المجتمع المدني ومجموعة من إطارات أحزاب المعارضة الديمقراطية من التجديد و الإشتراكي اليساري والتكتل و الديمقراطي التقدمي و العمال الشيّوعي وغيرها وذلك لحضور التجمع التضامني مع مساجين و أهالي الحوض المنجمي . وقد فوجىء المواطنون و كل من أراد حضور التظاهرة بحالة الحصار الأمني المسلّطة على دار الإتحاد من طرف أعداد هائلة من فرق قوات الأمن بكل تشكيلاتها خاصة قوات مكافحة " الشغب" التي بدت جاهزة بكل عدتها .

ورغم سدّ المنافذ المؤدية إلى مكان التجمّع إحتشد مئات المواطنين أمام دار الإتحاد رافعين شعارات حماسيّة تنادي بإطلاق سراح مساجين الحوض المنجمي و هاتفين بحياتهم و بحياة الإتحاد و مطالبين بتحقيق العدالة و مقاومة الفساد و معبّرين عن مساندتهم لمطالب أهالي الحوض المنجمي في الشغل و العيش الكريم . هذا و حاول المحتجون فك الطوق الأمني و الإنطلاق في مسيرة سلميّة فحدث جراء ذلك تدافع و تزاحم مع رجال الأمن و لكن أعداد هؤلاء الهائلة و تغليب ضبط النفس حال دون القيام بما عزموا عليه .

أمّا كلمة الكاتب العام للإتحاد الجهوي للشغل بصفاقس التي ألقاها أمام المتجمعين فقد طالب فيها السلطة بتجنيب البلاد أزمات إجتماعية أخرى وأن تتعض من ما لحق بلادنا في السابق من هزات قائلا " لا نريد لتونس 26 جانفي آخر" مناديا بتنقية الأجواء و مطالبا الحكومة بتوخي لغة الحوار لحل الإشكاليات العالقة.

و يذكر أن عدد هام من الإطارات و الهياكل النقابية في الجهة قد عبّروا في السّابق عن تذمّرهم من صمت الإتحاد الجهوي منذ تفجر الأحداث في مدن الحوض المنجمي إلى حدّ إنطلاق المحاكمات و إستيائهم من غياب الفعاليات و التحركات التضامنيّة مع قضية إجتماعية و وطنية هامّة تهمّ الشأن النقابي في الصّميم هذا رغم أن صفاقس عرفت نقابيا بالمبادرة و بالنضالية إلى جانب ثقلها داخل الإتحاد و لعلّ تجمع 21 ديسمبر سيكون فاتحة تحركات و نشاطات تفعّل كل الهياكل النقابية الجهويّة - ولما لا بالتنسيق مع منظمات المجتمع المدني - و يدفع بقضية الحوض المنجمي إلى صدارة الإهتمام النقابي و الحقوقي حتى تنفرج الأزمة وتتحقق العدالة . هذا ما يرجوه عدد غير قليل من النقابيين و النشطاء الحقوقيين عبّروا عن رغباتهم تلك لصحيفة " الطريق الجديد " على هامش التجمع التضامني.

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose