attariq aljadid

الصفحة الأساسية > عربي > الطريق الثقافي > هل للتونسيات تاريخ؟

أجراس الصمت

هل للتونسيات تاريخ؟

السبت 22 تشرين الثاني (نوفمبر) 2008

نور الدين الشمنقي

هو كتاب صدر في طبعتين: الأولى أفريل 1998 والثانية ديسمبر 1999 للكاتبة الجريئة أستاذة علم النفس بكلية العلوم الانسانية والاجتماعية بتونس، الفاضلة آمنة بن ميلاد. وقد تضمن الكتاب طرح المشكل مذيّلا بإشارة دالة للطريقة و/ أو المنهج الذي اتبعته المؤلفة في اثارة المسألة والحفر في مقوماتها وتمظهراتها عبر التاريخ ثم عرضت لاحقا فصول الكتاب وهي تسعة:

- 1ـ قدرة الأمهات
- 2ـ القديسات من المسلمات، المسيحيات والوثنيات في تونس
- 3ـ الربّة "تانيت" وامتداداتها الحالية
- 4ـ العالمات: نساء العلم والثقافة
- 5ـ التأنيث السياسي: عليسة والأخريات
- 6ـ حضور اسم المرأة في شجرة الأنساب المغاربية
- 7ـ غير المتحجبات أو السافرات
- 8ـ من الخضوع الواضح الى الشعوذة المخفية
- 9ـ حضور محرّم العذرية وغيابه

تنطلق الأستاذة بن ميلاد من مسلّمة أن النساء التونسيات يمتلكن تاريخا غنيا وعميقا في تحقيب هذه البلاد، كان ذلك من قبل أن تنشأ الحضارة القرطاجنية.

وتتساءل الباحثة عن سر غياب ذلك في كتابتنا عن التاريخ؟

وتصرح الأستاذة آمنة بن ميلاد أن هذا الكتاب هو ثمرة لمجهودات ثلاث عشرة سنة من البحث العلمي.

إن هذا الكتاب الذي تقدمه للقارئ الكريم هو حمال لفكرة تثيرها الكاتبة ثم تعالجها بالبحث والتحليل والتأويل، وتشير الباحثة في تأطيرها لمتن الكتاب الى أن طرح فكرة يقتضي ضرورة تعارض تلك الفكرة مع أفكار أخرى عديدة ولكنها سائدة وخاطئة في آن والكلام للباحثة، اذ تؤكد أن "فكرة عدم حضور النساء التونسيات في تاريخ البلاد هي فكرة مغلوطة" وطموح هذا المؤلف هو في اثبات ذلك والبرهنة عليه بالحجة والقرائن التاريخية.

وتذهب المؤلفة الى الكشف عن فكرة كونية تتمثل في خضوع المرأة وعن أسبابها في سياقها التاريخي وشروط نشأتها، خاصة مع النظرية العامة لنظام الأبوّة في القرن التاسع عشر في الغرب، وقد تحدثت عن فريديريك انجلز وكتابه "أصل العائلة والملكية الخاصة والدولة" سنة 1881.

كما عرجت في سياق تطويحها التاريخي على نماذج من فلاسفة الشرق القديم حيث طوروا هم أيضا فكرة شبيهة تماما أو قل هي ذاتها للفيلسوف اليوناني أرسطو الذي أكد "أن الطبيعة خلفت جنسا قويا وآخر ضعيفا"، يقول "كل أنثى هي أنثى تتميز بنقص ما في الخصال" وذهب كنفشيوس وبوذا الى نفس الفكرة في تقييم المرأة.

إن كتاب "هل للتونسيات تاريخ" للأستاذة آمنة بن ميلاد يثير من الأسئلة أكثر مما يزعم أنه يوفر أجوبة يقينية، إنه كتاب علمي مسكون بأساليب البحث وأدواته وبهواجس الباحثة وقد وفقت كثيرا في مرافقتنا لإماطة اللثام عن جزء مخفي من تاريخنا ـ قصد له ذلك أم لم يُقصد ـ ونجحت كذلك فيما نزعم في محاولة خلخلة بعض القراءات التي كادت تتحول الى يقينيات.

انه باختزال شديد كتاب جدير بالقراءة وإعادة القراءة لادارك منطلقاته ومقاصده وهي كثيرة وبنّاءة وهذا ما سننجزه في مساحات أطول ونعود له بالدرس والتمحيص.

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose