attariq aljadid

الصفحة الأساسية > عربي > الطريق الثقافي > صدقت يا سيد برهان! "لا حوار بعد اليوم" بل ولا كتابة أيضا!

صدقت يا سيد برهان! "لا حوار بعد اليوم" بل ولا كتابة أيضا!

السبت 22 تشرين الثاني (نوفمبر) 2008

تحت عنوان "لا حوار بعد اليوم"، كتب السيد برهان بسيّس، في ركنه "البعد الآخر" في الزميلة "الصباح" بتاريخ 18 نوفمبر الجاري، مقالا حول مزيد تردي أوضاع التلفزة الوطنية بعدولها عن اجراء حوارات سواء حول مواضيع سياسية أو حتى مواضيع "غير شائكة" كأيام قرطاج السينمائية.

فقد كلفت التلفزة الناقد الكبير السيد خميس الخياطي بإعداد ملف حواري حول المهرجان، لكن الملف قد ألغي في آخر لحظة، لأن الناقد قد ارتكب جريمة شنيعة تتمثل في كتابة تقييم لا يخلو من النقد حول البرامج التلفزية في شهر رمضان. ومما زاد في خطورة الجريمة أن المقال قد نشرته جريدتنا "الطريق الجديد"-العدد 96 بتاريخ 4 أكتوبر 2008!!

وإذ نعيد نشر مقال السيد برهان بسيس هنا، فذلك ليس من باب "شهد شاهد من أهلها" حيث أنها ليست المرة الأولى التي يعبر فيها السيد برهان بسيس عن مواقف صريحة حول وضع الاعلام في بلادنا، بل خصوصا لما تميز به المقال من وجاهة في المواقف ورشاقة في التعليق وطرافة في الأسلوب.


JPEG - 241.2 كيلوبايت
مقال برهان بسيس في "الصباح"

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose