attariq aljadid

الصفحة الأساسية > عربي > شؤون وطنية > أنباء و أصداء 08-11-2008

أنباء و أصداء 08-11-2008

السبت 8 تشرين الثاني (نوفمبر) 2008

أحكام قاسية

مثل اليوم أمام الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية بقفصة 15 شابا من شباب برج العكارمة- معتمدية المظيلة - بحالة إيقاف. وقد صدرت أحكام قاسية في حقهم، حيث حكمت المحكمة على 14 منهم بخمسة سنوات سجنا.

- 3 سنوات بتهمة السرقة الموصوفة.
- 1 سنة بتهمة الاضرار بملك الغير.
- 1 سنة بتهمة تعطيل حرية العمل.

وكان هؤلاء الشباب قد أوقفوا في أوت الماضي 2008 ، بعد أن كانوا بحالة سراح منذ الأحداث التي وقعت ببرج العكارمة يوم 16 ديسمبر 2007، أي قبل انطلاق التحركات بالحوض ألمنجمي.
اللجنة الوطنية لمساندة أهالي الحوض المنجمي شجبت هذه الأحكام القاسية وجددت مطالبتها بوقف كل المحاكمات وفتح صفحة جديدة في التعامل مع قضايا الحوض المنجمي ، قوامها الحوار وحل كل المشاكل الاقتصادية والاجتماعية الملحة بالمنطقة.


في"المبادرة"

بدعوة من الأستاذ عبد الستار بن موسى التأم مساء يوم الثلاثاء 3 نوفمبر الجاري لقاء ضمّ عددا من المناضلات والمناضلين الديمقراطيين المستقليّن للنظر في مساهمة الشخصيات غير المنتظمة في ديناميكية "المبادرة الوطنية من أجل الديمقراطية والتقدّم". وقد تم في هذا اللقاء تكوين نواة تهتم بالتنشيط الفكري في إطار منتدى للفكر اليساري الديمقراطي، كما اتّفق على تكليف عدد من النشطاء الحاضرين بمواصلة التشاور مع المكوّنات الحزبية للمبادرة حول الاستحقاقات
السياسية القادمة والإعداد لاجتماع واسع للمستقلين يوم 21 نوفمبر الجاري.


لماذا الصمت على تعويض تونس ببرشلونة؟

أنهى وزراء خارجيّة الدّول المنخرطة في "الاتحاد من أجل المتوسّط " يوم 4 نوفمبر2008 اجتماعهم بمدينة مرسيليا باتخاذ قرارات أهمّها، قبول الجامعة العربية كعضو قار وإحداث خطط خمس أمناء عامين مساعدين، ثلاثة من دول الشمال واثنين من "دول الجنوب" أحدهما إسرائيلي والآخر فلسطيني، واختيار مدينة برشلونة كمقر للاتحاد عوضا عن العاصمة التونسية.

ومعلوم أن الأوساط الرسمية التونسية أعلنت يوم 31 أكتوبرالماضي تخليها عن ترشح تونس لإيواء مقر الإتحاد، كما أن خطة الأمين العام قد بقيت شاغرة حتى بعد انتهاء اجتماع مرسيليا.
واللافت للانتباه هو الصّمت الذي لازمته وكالة الأنباء التونسية الرسمية وكذلك الصّحف وإحجام وزارة الخارجية عن إعطاء أي توضيح بشأن ما طرأ من تغيّر على موقفها وأسباب هذا التغيّر ونظرتها إلى مستقبل العلاقة المشروعة. فإلى متى يظل التونسيون مبعدين حتى عن مجرد الإعلام بملابسات سياسة بلادهم الخارجية؟


إدانة

أدانت كل من فروع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمنستير والمهدية وسوسة والقيروان وفروع أحزاب الديمقراطي التقدمي بسوسة والتكتل من اجل العمل والحريات وحركة التجديد بالمنستير قيام السلطة بمنع الاجتماع التضامني من اجل إطلاق سراح مساجين الحوض ألمنجمي وذلك بمقر التجديد بقصيبة المديوني يوم الأحد 02 نوفمبر 2008 .
والذي لا يستند لأي مبرر وطالبون بإطلاق سراح كل الموقوفين في قضايا الحوض المنجمي، وفتح تحقيق في كل تطورات الأحداث ومنها إطلاق النار على المتظاهرين وظروف الإيقاف والتحقيق والمحاكمات التي خضع لها الموقوفون.



الأستاذ الجلالي يضرب عن الطعام

يمرّ اليوم 21 يوما على سجن الأستاذ محمد المختار الجلالي الوجه الحقوقي والسياسي والبرلماني السابق سجنا تعسّفيا على خلفية حادث مرور قاتل لم يكن الجلالي متسبّبا فيه بل أحد ضحاياه بشهادة محاضر الشرطة وشهادة شاهد وقرار النيابة العمومية أوّليا بمثوله في حالة سراح.

لقد فهم الأستاذ الجلالي من الوهلة الأولى أنّ وراء اعتقاله التعسفي خلفيات سياسية وأنّ الغاية من حبسه هي الانتقام والتنكيل. ولكنّه فضّل الصبر وعدم التصعيد والتعفف عن المناورة السياسية حول جثّة قتيل قاده أجله (رحمه الله) إلى مكان وقوع الحادث. وكان الأستاذ الجلالي ينتظر أن يكتفي المنتقمون منه بأسبوع واحد من الإيقاف ولكن كان لهؤلاء المنتقمين رأي آخر، إذ أصرّوا على استبقائه في السجن للأسبوع الثالث وأوعزوا بتأجيل جلسته المقبلة إلى يوم 11 نوفمبر 2008 ممّا يعني بقاءه في السجن شهرا كاملا وهو بريء وجريح وفي حالة صحّية سيّئة.

أمام هذا التمادي في الحيف، وبعد أن تجاهلت المحكمة مطالب السراح الكثيرة التي تقدّم بها المحامون فإنّ الأستاذ محمد المختار الجلالي يجد نفسه مضطرّا – مع الأسف- إلى إعلان إضراب مفتوح عن الطعام بداية من هذه الليلة اليوم 4 نوفمبر 2008 للمطالبة بإطلاق سراحه ووضع حد للتنكيل به.


موقعا تونس نيوز و ب د ب انفو يتعرضان للقرصنة:

تعرض يوم الأربعاء 05/11/2008 موقعا تونس نيوز و ب د ب انفو للقرصنة ، فمنذ الصباح استفاق متصفحو الموقعين على صورة تمثل رأسا لإنسان يصرخ فاتحا فاه و في أسفل الصورة عبارة بالانقليزية تفيد أن الموقع وقعت قرصنته من قبل شبح.


"لا لتهميش الصحافيين "

اجتمع الصحافيون يوم الاربعاء 5 نوفمبر الجاري بمقر نقابتهم بمناسبة الوقفة الدولية "من أجل الصحافيين في العالم" وقد اختاروا شعار "لا لتهميش الصحافيين" . وقد أصدروا عريضة عبروا فيها عن تمسكهم بنقابة الصحافيين فضاء شرعيا للحوار وحرية الرأي والتعبير والاعلام، وبحقها في المشاركة في المفاوضات الاجتماعلية وحق الزملاء المتعاونين وخاصة في مؤسستي الاذاعة والتلفزة في تسوية وضعياتهم، وطالبوا بوقف الانتدابات العشوائية والتعامل بنظام "البيجيست" وعبروا عن رفضهم لهشاشة وضعيات الصحفي التي تعرضه للضغوط معنويا وماديا.

الوقفة ساهم فيها الشاعر محمد الصغير أولاد أحمد بالشعر والفنان عادل بوعلاق بالغناء.


لا للعنف ضد المرأة

أطلقت منظمة العفو الدولية نداء لجمع مليون امضاء على عريضة تحمل شعار "قولوا لا للعنف ضد المرأة" . العريضة موجودة على موقع "اليونيفيم" على العنوان التالي:

www.saynotoviolence.org


بعد الأستاذ الشملي العقوبة تسلط على طلبته

تسلم الأستاذ رشيد الشملي مراسلة من عميدة كلية الصيدلية بالمنستير تعلمه فيه أن العقوبة الادارية المسلطة عليه لا تسمح له بدخول كلية الصيدلة وبالتالي لا يمكنه مواصلة تأطير الطلبة الا بعد انقضاء العقوبة "إيقاف عن العمل مع الحرمان من المرتب لمدة أربعة اشهر وذلك من 15-9-2008 الى 15-1-2009".

ومن المعلوم أن الاستاذ الشملي واصل بطلب من الادارة تأطير الطلبة الذين هم بصدد اتمام بحوثهم وقد تم ذلك بصورة اعتيادية حتى يوم 05-11-2008 تاريخ تسلم المراسلة، وهو أمر اذا ما طبق، من شأنه أن يتسبب في تأجيل عدد من الأطروحات. والجدير بالذكر أن أربعة من طلبة الأستاذ الشملي قد ناقشوا أطروحاتهم أيام 1، 3 و4 نوفمبر حتى انقضاء العقوبة وبقي خمسة آخرون، منهم أجانب، سيحرمون من ذلك.


اضراب عن الطعام

قرر الأستاذ محمد المختار الجلالي، الوجه الحقوقي والسياسي والبرلماني السابق الدخول في اضراب مفتوح عن الطعام بداية من ليلة يوم 4 نوفمبر الجاري للمطالبة بإطلاق سراحه. والمعلوم أن الاستاذ الجلالي يقبع في السجن منذ أكثر من عشرين يوما على خلفية حادث مرور قاتل لم يكن متسببا فيه، بل كان أحد ضحاياه بشهادة محاضر الشرطة وشهادة شاهد وقرار النيابة العمومية التي مثّل امامها أوليا في حالة سراح. وقال الاستاذ الجلالي أنه أقدم على هذا الاضراب مضطرا لأنه فهم من الوهلة الأولى أن ˜وراء اعتقاله التعسفي خلفيات سياسية وأن الغاية من حبسه هي "الانتقام والتنكيل" ورغم ذلك فقد صبر وفضّل عدم التصعيد وتعفف عن المناورة السياسية ولكن كان لهؤلاء المنتقمين رأي آخر وأصروا على استبقائه في السجن.


في"المبادرة"

بدعوة من الأستاذ عبد الستار بن موسى التأم مساء يوم الثلاثاء 3 نوفمبر الجاري لقاء ضمّ عددا من المناضلات والمناضلين الديمقراطيين المستقليّن للنظر في مساهمة الشخصيات غير المنتظمة في ديناميكية "المبادرة الوطنية من أجل الديمقراطية والتقدّم". وقد تم في هذا اللقاء تكوين نواة تهتم بالتنشيط الفكري في إطار منتدى للفكر اليساري الديمقراطي، كما اتّفق على تكليف عدد من النشطاء الحاضرين بمواصلة التشاور مع المكوّنات الحزبية للمبادرة حول الاستحقاقات السياسية القادمة والإعداد لاجتماع واسع للمستقلين يوم 21 نوفمبر الجاري.


SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose