attariq aljadid

الصفحة الأساسية > عربي > الطريق الثقافي > الكتــب الصفـــراء تجتـــاح مكتـباتنـــا

الكتــب الصفـــراء تجتـــاح مكتـباتنـــا

الجمعة 24 تشرين الأول (أكتوبر) 2008

سفيــان الشورابي ( طج 18-10-2008 )

[vert fonce]خُيّل لنا أن قرار وزارة الثقافة والمحافظة على التراث خلال شهر ماي الماضي بتحجير عرض "الكتب الصفراء"، والتي لا تمت بأية علاقة إلى الدين الإسلامي، في معرض تونس الدولي للكتاب مثّل إشارة واضحة للمسؤولين على الفضاءات الثقافية العمومية منها والخاصة ولأصحاب المكتبات للتوقف عن إغراق سوق الكتب المحلية بكراريس ودفاتر وكتيبات يقال أنها تنشر للإسلام وتفسره للمؤمنين به، وهو منها براء.
[/vert fonce]

كتب صغيرة الحجم ورخيصة الثمن، وعناوين مغرية بما قد يشجع القارئ على اقتنائها، غير أن محتواها يتضمن سموما خطيرة تستهدف عقول المواطنين - الشباب منهم على وجه الخصوص- رغم أن التونسيين قد اكتسبوا قدرا محترما (ولو أنه أصبح مهددا خلال السنوات الأخيرة) من القدرة على التحليل العقلاني والعلمي لمختلف الظواهر الإنسانية.

"أهوال القبور" و"مفتاح الجنة" و"الإعجاز العلمي في القرآن" الخ... كلها عناوين لمؤلفات تعمل على تخدير العقل البشري بأحلام التفوق الإيماني، وتقتل في الصميم وعينا النقدي، وترسخ الثقافة التبريرية الانهزامية، وتعطل ملكة التفكير الحر، وتنشر أفكارا ظلامية، وتشيع الفكر السلفي بين الشباب التونسي.

انه من المفيد أخذ هذه المسألة مأخذ الجد، لما يمكن أن يتسبب حالة التسيب هذه من إمكانية تلويث وإفساد عقول شبابنا، ونشر للخرافة والتخلف والعبثية، ومحاربة للعقلانية والتقدم والحداثة، وما على الجهات المسؤولة إلا التصدي لها بحزم من أجل تحصين وحماية مجتمعنا مما قد يهدد تماسكه ووحدته.

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose