attariq aljadid

الصفحة الأساسية > عربي > فـــي الجهـات > الرديف:مطالب أهالي الحوض المنجمي تستوجب حلولا عاجلة

الرديف:مطالب أهالي الحوض المنجمي تستوجب حلولا عاجلة

الجمعة 2 آذار (مارس) 2012

21-01-2012

العابد الزنيدي
"فرع حركة التجديد بالرديف"


إن ما جد من تحركات سلمية بمدينة الرديف يومي 16 و17 جانفي الجاري، من مسيرات وغلق كل المؤسسات العمومية، بما في ذلك مناجم الفسفاط والاضراب العام يوم 17 جانفي.. قد جاء نتيجة عدم الاستجابة لمطالب عمال الفلاحة الذين دخلوا في اعتصام ثم في اضراب جوع مفتوح منذ 9 جانفي، وكان فرع حركة التجديد بالرديف نبّه الى تدهور الحالة الصحية لهؤلاء المضربين عن الطعام، وذلك بإعلام فرع الرابطة التونسية لحقوق الانسان بقفصة ونشر الخبر في جريدة ˜الطريق الجديدŒ منذ يوم 12 جانفي، ولكن وبكل أسف، لم نلمس أية مبادرة، لا من
طرف الحكومة ولا من طرف السلط الجهوية المعنية بهذا المشكل الذي يتمثل في ثلاثة مطالب وهي:

- 1ـ الترسيم بوزارة الفلاحة

- 2ـ التمتع بالمنحة التعويضية

- 3ـ محاسبة رموز الفساد بالادارة الجهوية للفلاحة

وما زاد هذه الاحتجاجات حدة ما لوحظ من صمت الحكومة ولا مبالاتها تجاه ما يحدث في مختلف الجهات من توتر اجتماعي وتجاوزات في كل المؤسسات، وهو ما يبعث على الحيرة وعدم الاطمئنان في نفوس المواطنين ويشجع على الفوضى وعدم احترام الحريات الفردية والعامة التي ناضل من أجل تحقيقها كل التونسيين رجالا ونساء، اذ ليس هناك مؤشر ايجابي يطمئن الشعب قرارات الانتداب لا تفي بالحاجة.

أما بالنسبة لأهالي الحوض المنجمي بصفة عامة فهناك مطالب عاجلة ناضلوا من أجل تحقيقها ودفعوا الثمن
غاليا، وكلنا يذكر انتفاضة الرديف جانفي/ جوان 2008 والحركة الاحتجاجية بالحوض المنجمي التي كسرت جدار الخوف أمام الشعب التونسي، وأطلقت شرارة الثورة بتضحيات شهدائنا البررة وجرحانا، وهي مطالب مشروعة وفي متناول شركة فسفاط قفصة.

وقد ورد في منشور اعلامي صادر عن شركة فسفاط قفصة في 2 مارس 2011 تحت عدد 001863 طبقا للمنشور الاداري عدد 1861 والمنشور عدد 1862 بتاريخ 2 مارس 2011 أنه سيتم انتداب 2984 عونا بما في ذلك الاطارات العليا والاطارات المتوسطة وذلك لسد الشغورات الحاصلة بشركة فسفاط قفصة.

وفي تقديرنا فإن ما جاء في هذا المنشور لا يفي بالحاجة وما نقترحه هو:

ـ أولا مضاعفة الحصة التي تشمل 2984 عونا باعتبار حصتي 2011 و2012
ـ ثانيا مضاعفة حصة 2011 لشركات البيئة والغراسة والتي تشمل 1400 عون كمساهمة شركة فسفاط قفصة في الجانب الاجتماعي للمعطلين الذين ليس لهم شهائد عليا أو مهنية وحالات اجتماعية أخرى.

وفي اعتقادنا أن هذه المقترحات من شأنها أن تساعد على الاستجابة الى انتظارات المواطنين بشرط أن تتوفر لدى الحكومة والادارة العامة لشركة فسفاط قفصة الارادة السياسية والتفاعل مع هذه الحلول وأن تكون معايير الانتدابات تحت اشراف لجنة مستقلة تلتزم بالحياد التام والشفافية.

وكل ما نسعى اليه هو ضمان العيش الكريم لهذا الشعب الأبيّ وتحقيق أهداف ثورته المجيدة.
المجد للشهداء والعزة لتونس.

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose