attariq aljadid

الصفحة الأساسية > عربي > الطريق الثقافي > برصاص الورد الأبيض

برصاص الورد الأبيض

السبت 14 كانون الثاني (يناير) 2012, بقلم karima makki laamari

تحية للمشرف على الموقع
أحيل عليكم النص التالي لنشره بجريدة الطريق الجديد
و لكم الشكر
كريمة مكي العماري
كاتبة و حقوقية تونسية

**برصاص الورد الأبيض**

قلبي على بلدي كقلب أُمّ على ولد

بلدي هو و إن لا أسكن فيه فهو من يسكن في قلبي و في جسدي

قلبي اليوم على بلدي...بلدي الصغير... بلدي الذي يرونه الأصغر

قلبي عليه و قد بدأ عوده يشتد و ورد شبابه يزهر...

قلبي عليه و قد نسي أن يخشى الليل فخرج مع النجوم ليسهر

قلبي على ولدي حتى أراه بين الكبار يعلو و يكبر

بلدي البديع الأخضر...لا تفزع... فإنك إن لم تحب الحياة تموتُ و عينك تنظر...‼

إنك بالحلم العظيم تعظم و بالحب وحده تحيا و تفخر

بلدي الجميل الأخضر ها قد ثار على الظلم وردك... ورد الياسمين...ورد تونس الأبيض

أرأيت ما فعل لنا قلبك الكبير و ما يفعل

لقد هزمت خوفا ظل بداخلك ينخر و كسرت طوقا لم يكن يُكسر

لقد أسقطت اليوم الظالم الأكبر فلا تحني جبينك بعده لأصنام و من كل الطغاة فلتسخر

ذخيرة الطاغية رصاص و بوليس و إرهاب أحمر و ذخيرة الأعزل كرامة قلب تأبى أن تُقهر

فإن أطلقوا على الشعب رصاصا فلا تحزن ... قد عاش الشعب و خرّ الطغيان برصاص الورد و العنبر

من كان منهم ليدري أن للورد الأبيض سُماّ في فم الطغيان يوما سيُسكب و أن عطر الياسمين سيخنق صدره فيترك أرضه و يهرب

ذلك رصاص الورد الذي حسابه يوما لم يحسب و تلك هي أهوالهم بيد الورد إذ تُقبر.

كريمة مكي العماري

كاتبة تونسية

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose