attariq aljadid

الصفحة الأساسية > عربي > حــدث و صــورة > رسالة من أحمد أبراهيم إلى الإخوة المناضلين من أجل العدالة الاجتماعية والكرامة والحق في (...)

رسالة من أحمد أبراهيم إلى الإخوة المناضلين من أجل العدالة الاجتماعية والكرامة والحق في الشغل المعتصمين بدار الاتحاد المحلي للشغل بمدينة الرديف

الجمعة 7 كانون الثاني (يناير) 2011


إلى الإخوة المناضلين من أجل العدالة الاجتماعية والكرامة والحق في الشغل

المعتصمين بدار الاتحاد المحلي للشغل بمدينة الرديف

الإخوة الأعزاء،

أمام استمرار تجاهل السلط لمطالبكم المشروعة المتمثلة بالخصوص في استرجاع حقوقكم كاملة غير منقوصة ووضع حد لكل أنواع المضايقات المسلطة عليكم وعلى من شارك منذ جانفي 2008 في التحركات الاجتماعية الاحتجاجية بمنطقة الحوض

المنجمي، دفاعا عن الحق في الشغل والعيش الكريم والتوزيع العادل للثروة،

فإن حركة التجديد، إذ تحيي بمناسبة الذكرى الثالثة لاندلاع الحركة الاحتجاجية بالحوض المنجمي، صمودكم ورباطة جأشكم وثباتكم على المبدإ، فهي تعبر لكم عن مساندتها المطـلقة لمطالبكم ولتحرككم المشروع ووقوفها إلى جانبكم حتى تحقيق هذه المطالب بما في ذلك إطلاق سراح المناضلين حسن بنعبدالله والفاهم بوكدوس وغيرهما وإصدار عفو يشمل كافة المحاكمين بسبب مشاركتهم في حركة الاحتجاج. وإرجاع من فقدوا شغلهم على خلفية تلك التحركات إلى سالف خططهم.

كما تؤكد حركة التجديد نداءها إلى السلط العليا بالبلاد كي تطوى نهائيا صفحة التعامل الأمني مع الحركات الاجتماعية في بلادنا والتخلي عن سياسة التجويع التي لا تولد إلا اليأس، وذلك باتخاذ إجراءات جدية من أجل تهدئة الخواطر ووضع حد للاحتقان وتنقية المناخ الاجتماعي والسياسي وفتح صفحة جديدة من الحوار البناء حول ملفات التشغيل والتعليم والتنمية الشاملة والعادلة، وحول مستقبل تونس الذي يهم كل أبنائها دون استثناء وما يستدعيه أمنها واستقرارها من إصلاحات سياسية جوهرية لا غنى عنها فيما

يتعلق بنمط الحكم وبالاختيارات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

تونس في 5 جانفي 2011

الأمين الأول

أحمد إبراهيم

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose